تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Friday, 16 July 2010

الحياة ليست كما تبدو دائماً: ٣ـ الحسناء

جلس على كرسي في الحديقة العامة، و جال بنظره في الأرجاء البعيدة، يراقب الناس و مايفعلونه: البعض يلعب ، و البعض يقرأ ، و آخر أخذته غفوة، ثم بدا يحس بالسأم، عندها شاهد من بعيد إمراة ذات قوام جميل، و مشية كالطاووس، لم يتمكن من رؤية ملامح وجهها، و لكنه تحسر على جمالها، و قارنها بزوجته المملة التي تشبه العسكر، راقب مشيتها و هي تمشي باتجاهه و قد لاحظ طفلاً بجانبها، ثم قال متحسّراً: "هنيئاً له زوجها على هذه الحسناء."
و كم خجل من نفسه عندما اقتربت المرأة منه، و اكتشف أنها زوجته و بجانبها طفله
 

9 comments:

Palestinian Princess said...

عين إبن أدم فارغة لا يملؤها إلا التراب

إدايقت من هالزلمة ... كان نفسي أضربه
:D

Saleh said...

هاظ بدو طخ مش بس ضرب، بس فيه مثله كثير

Palestinian Princess said...

على قولتك يا صالح

المشكلة إنه "ولو تعدوا نعم الله لا تحصوها" بس ما حدا بشوف أصلان عشان يعد

Saleh said...

كلام صحيح و ما فيه عليه غبار

Um Omar said...

رح تغيب :mal5oom:

صدفه,, لا اقل ولا أكثر,, اليوم كتبت إنه في حال إنت غبت شو رح يصير :mal5oom:

Saleh said...

Um Omar, sorry for being so late. I spent sometime away from computers. I am still away from computers. (Physically I am closer to some of you).

Wish you all the best.

Um Omar said...

نور عمان والله

بي إس

http://www.ip-adress.com/ip_tracer/193.61.196.142

Saleh said...

خيتي إم عمر، عمان منورة بأهلها، و حضرة جنابي شو باجي جنبكم

ياللا هينا صفرنا العداد للسنة الجاية و يمكن للي بعدها

بالمناسبة: إن شاء الله كل شي تمام؟ و إن شاء الله تسكيرة الدكانة فيها كل الخير

Um Omar said...

الله ينورلك ايامك يارب

تسكيره الدكان,, كانت إضطراريه,, لخطه طورائ العيد

تسلم ع السؤال