تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Monday, 3 January 2011

واجب تدويني: موقف محرج

هيثم باشا أعطانا قبل عدة أسابيع  واجب تدويني هون و أرفقه بتهديد و وعيد بظلام الليل (أي ما هو دايما الليل ظلام) إللي ما بيحل، و لأني باخاف بالريحة قررت إنه أحله، و الموضوع كان عن موقف محرج حصل على الشبكة الذبانية.

الموقف:

قبل حوالي أربع سنوات اكتشفت وجود محجوب و بعد فترة من زياراتي له قررت التسجيل و التفاعل الإيجابي في ذلك الموقع، و قررت في نفس الوقت الفصل التام بين صالح على الإنترنت و صالح في الواقع، و لم أرغب قط أن أطور أية علاقة لتقطع ذلك الخط الفاصل.

خلال فترة انضمامي إلي ذلك الموقع تعرفت هناك على مجموعة من أفضل ما يمكن أن يتعرف عليهم الإنسان، و بعد فترة اكتشفت وجود هذا الموقع فأحببت أن يكون لي فضاء أحتفظ به ببعض ما يعجبني من مقالات أو طرائف، فقمت بتأسيس هذه المدونة رغم أنني لست مدوناً و لا أحب الكتابة!

أحدٌ ممن عرفت في محجوب اكتشف وجود مدونتي (مع أنني كنت أفضلها أن لا يعلم بها أحد) و أعلم الآخرين بوجودها، و على كل حاولت الإبقاء علي فصل حياتي "الذبابية" (ياللا عيش هيثم باشا) عن حياتي الحقيقية.

بعد ذلك حصل أكثر من موقف أساءني في محجوب فتركته غير آسفا، و كان وجود هذه المدونة و مدونات بقية الأصدقاء بديلا عن محجوب.

خلال فترة وجودي الفاعل علي الشبكة كانت محاولاتي لكسر الحد الفاصل بين الحياة العنكبوتية و الحياة الحقيقية محدودة جدا تمثلت في ارسال بضعة رسائل الكترونية في ظروف اعتبرتها استثنائية و كنت دائما مستعدا للمساعدة و إن لم يحتاجني أحد أن أقوم بذلك، فلذلك أستطيع أن أقول أنني نجحت في الإبقاء على الحد الفاصل.

المرة الوحيدة التي قمت بها بمحاولة جادة كانت عندما دعاني أحد من تعرفت عليهم في محجوب لحضور حفل زفافه، فوعدته بأنني سألبي الدعوة إن استطعت، و لم لا يعرف أنا أعيش خارج الأردن و أزورها لفترة قصيرة خلال فصل الصيف عادة، فقمت ذلك العام بتقديم موعد سفري يومين أو ثلاثة على أمل أن أستطيع حضور العرس، و بالفعل رتبت الأمور مع أخي لأنني لا أعرف المدينة التي يقام فيها العرس، فقام مشكورا بالذهاب معي، المهم وصلنا إلى مكان العرس، و صعدنا إلى مكان العرس على الطابق الثاني باستخدام المصعد و دخلنا قاعة العرس، طبعاً لا نعرف أحدا و لا يعرفنا أحد، و قام الجماعة بتقديم بعض الكعك و مشروب غازي لكل منا، و جلسنا ننتظر العريس فلم يحضر، المشكلة أنني لا أعرف العريس شخصياً لأعرف من قد يكون قريبه من الشبه و استحيت أن أسأل، المهم بعد حوالي نصف ساعة قررنا أنه يكفي فالعرس على وشك أن ينتهي و الوضع غير مريح لى، فأنا عادة أقصر حضور أعراس من أعرف على دقائق عدة (للمشاركة و لرفع العتب)، فما بالك إن كان عرسا لا أعرف فيه أحداً!

و عند خروجنا من قاعة العرس قررت استخدام الدرج بدل المصعد (كعادتي)، و عند الدرج كنت المفاجأة: نحن في العرس الخطأ! فالعرس الذي نريد كان على الطابق الثالث!!!!

وقت العرس شارف على الإنتهاء إن لم ينته فعلاً، و بعد مشاورات سريعة قررنا حضور العرس الصحيح و لو لثلاث دقائق، و صعدنا إلى الطابق الثالث، و كان العرس قد انتهى تقريبا، و كان العريس مشغول في مكان آخر، فجلسنا بضع دقائق و تعرفنا على والد العريس، و لإن الوقت كان خطأ، كان الموقف محرجا جدا، فاستأذنا أمن والد العريس و رجعنا، و لم أتعرف على العريس شخصيا (الله يسعده و إن شاء الله بنشوفه هون مرة ثانية).

ما باعرف هيثم باشا إن كان مثل هيك موقف بيلبي الطلب و بأنتظر بالنتيجة.

9 comments:

Anonymous said...

عرس شفيق
:ch:

Rain said...

Aw :(
that's not embarrassing that's sammet badan sra7a!
3ad yama msheet b zaffat nas ma b3rfhom bil '3l6 :)

LioneSS said...

لوووول :D
يا عم حضرت عرسين بيوم من قدك :D

ما هو انت ما كنت كتتب ممنوع نشر رابط المدونة عشان هيك تم النشر و التوزيع بسرعة

بس مين اللي اكتشفها !!!

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

شكرا ً لحل الواجب :)
و الله ما أنا عارف إذا بيندرج تحت "محرج"

يمكن لأنو ما شفت العريس ؟

يلا .. دنياااااااااا

:)

*الفصل الكامل و/أو لوقت طويل صعب!

boundaries r becoming more and more ... blur!

Saleh said...

مجهول (أنونيموس): لا تعليق
;-)

شكرا ع المرور الكريم

Saleh said...

رين هانم: هي سمة بدن سمة بدن، بس بصراحة كنت شاعر بالإحراج

باحاول أتجنب الأعراس و الزفات و ما شابه، باشعر حالي في المكان الغلط

شكرا ع المرور الكريم

Saleh said...

ليونس هانم: شفتي الهنا إللي كنت فيه، أنا عادة باحضرش أكثر من عرس أو إثنين في السنة، هذيك السنة ضربت رقم قياسي، حضرت أربع أعراس

الله يسهل عليه المختار هو إللي اكتشف مدونتي

شكرا ع المرور الكريم

Saleh said...

استاذ هيثم باشا، الله يتقبل منك العمرة و عقبال الحجة يا رب

بس ما تقولي لازم أعيد الواجب، ما إلى حمل أعمل واجب مرة ثانية

ما هو شوف موقفي و أنا بأحاول أشرح لأخوي الموقف، و موقفنا لو واحد من أهل العرس الأول سألنا إن كنا معزومين، و موقفنا و إحنا رايحين ع العرس بعد ما روحت الناس، و جاي تحكيلي مش محرج

:-(

نور said...

مساء الخير
بصراحة ... إحراج غير عادي
وما شاء الله ... انبساط غير عادي .. حفلتين في ليلة واحدة .. مين يطلعله ..؟؟؟