تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Friday, 17 October 2008

شرح مبسط آخر لأزمة المال العالمية

يُروى أن خبيراً مالياً سئل أن يبسط للناس العاديين أسباب الكارثة الحاصلة في أسواق البورصة

فقال لهم إن رجلاً ذهب إلى قرية نائية، عارضاً على سكانها شراء كل حمار لديهم، بعشرة دولارات. فباع قسم كبير منهم حميرهم. بعدها رفع السعر إلى 15 دولاراً فباع آخرون. فرفع سعره إلى ثلاثين، حتى نفدت الحمير من لدى أهل القرية. عندها قال لهم: أدفع 50 دولاراً لقاء الحمار الواحد

وذهب لتمضية نهاية الأسبوع في المدينة

فجاء مساعده عارضاً على أهل القرية أن يبيعهم حميرهم السابقة بأربعين دولاراً للحمار الواحد، على أن يبيعوها مجدّداً لمعلمه بخمسين يوم الاثنين
فدفعوا كل مدّخراتهم ثمناً لحميرهم ومن لا يملك مال اقترض واستدان علي أمل تحقيق مكسب سريع ، وبعدها لم يروا الشاري ولا مساعده أبدا

جاء الأسبوع التالي، وفي القرية أمران: ديون، وحمير... هكذا حدثت أزمة البورصة الحالية

2 comments:

LioneSS said...

وصف دقيق للحالة الراهنة
:101:

بدي احكيلك شي بعد ما قرأت القصة السابقة و جد كتير وضحت اشياء ما كنت اعرفها صرت اناقش و احكي مع الناس في موضوع الازمة

حسيت حاله فهمانه
:101:

سو ثانكس كتييير ^_^

Saleh said...

You are welcome :-)