تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Tuesday, 8 February 2011

قصص منسية من ميدان التحرير

قصص منسية من ميدان التحرير..أحمد طبيب شاب.. خرج لعلاج المتظاهرين فعاد بشلل نصفى.. رسالته للرئيس: "نريد لك خروجاً كريماً.. وشكراً على كده".. وللمتظاهرين: "ما ترجعوش إلا لما مصر ترجع"

لقراءة الموضوع، قم بزيارة اليوم السابع على الرابط
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=347975&SecID=12


4 comments:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

صورة والدته بتقطع القلب! - حرفيا ً

و الله الواحد بيخجل من "فقط" الدعاء :(

Whisper said...

الله يشافيهم و يعافيهم يا رب
و يرحم شهدائهم و يقرجها عنهم قريبا جدا

متفائله جدا باذن الله و عجبني كلام الجدّه
"كنت بقول رجالة الحرب ماتت إنما دلوقتى الشباب أثبتوا إن مصر بخير ولازم يكملوا ويتفاءلوا والجاى أحسن بإذن الله".
ربنا يكون معهم

LioneSS said...

So sad :(

وللأوطان في دم كل حر
*** يد سلفت ودين مستحق

ومن يسقى ويشرب بالمنايا
*** إذا الأحرار لم يسقوا ويسقوا

ولا يبني الممالك كالضحايا
*** ولا يدني الحقوق ولا يحق

ففي القتلى لأجيال حياة
*** وفي الأسرى فدى لهم وعتق

وللحرية الحمراء باب
*** بكل يد مضرجة يدق

Saleh said...

الله يسلمكم كلكم، و بالفعل "وللحرية الحمراء باب ... بكل يد مضرجة يدق"

اللهم شافهم و عافهم و ارحم شهداءهم و انصرهم