تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Tuesday, 8 February 2011

رحمك الله يا ناجي


رحمك الله يا ناجي؛ إنى أرى ذلك الحلم قادماً، فلو كنت حيا، هل كنت ستلبسها الفستان الزهري، و تجعلها ترقص من المحيط إلى الخليج، و توزع الحنة على كل صبايا الوطن العربي؟

4 comments:

نور said...

مساء الخير صالح
هل تظن ناجي ماااات؟!؟
ما زال حنظلة باقياً وعلى ذات الهيئة يرقب بصمت ينتظر أن تتفجر الثورة تلو الثورة..
كل الشكر صالح

Saleh said...

عمتِ مساء يا نور،

ناجي مات قهراً فما هو إلا بشر
حنظلة ما زال يرقب بصمت لأنه حجر
الصبح قد انبلج، و البركان قد انفجر
فلن يوقف الطوفان أحد من البشر

و جزيل الشكر على مرورك الكريم

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

و الله يا صالح ما أنا عارف
البوست أحلى و اللا ردك على تعليق نور
:)

Saleh said...

الله يسلمك هيثم باشا