تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Tuesday, 13 October 2009

أمنيات زوجين

قالت إحدى الساحرات لزوجين على أبواب الستين من العمر: "لكونكما من أفضل الأزواج، وقضيتما معاً ما يقارب الـ 35 عاماً، فإنني سأهب لكل واحد منكما أمنية لأحققها له.."

قالت الزوجة: "أنا أتمنى أن أسافر حول العالم مع زوجي العزيز دون أن نفترق."

حركت الساحرة عصاها بشكل دائري مرددة: "أبرا كدابرا... أبرا كدابرا... أبرا كدابرا!"
فظهرت تذكرتين للسفر حول العالم، و وضعتهما في يد الزوجة.

جاء دور الزوج الذي جلس يفكر ثم قال: "هذه لحظة رومانسية، لكن الفرصة لا تأتي إلا مرة واحدة في العمر، آسف حبيبتي! لكن أمنيتي أن أتزوج إمرأة تصغرني بـ 30 عاماً."

شعرت الزوجة بغصة في حلقها، و بطعنة خنجر في قلبها، و بدت خيبة الأمل على وجهها؛ لكن الأمنية أمنية!

حركت الساحرة عصاها بشكل دائري مرددة: "أبرا كدابرا... أبرا كدابرا... أبرا كدابرا!"
فجأة أصبح عمر الزوج 90 عاما !!!
ــــــــ

قد يعتقد بعض الرجال أنهم أذكياء، و لكنهم ينسون...

أن الساحرات في النهاية هـن نساء


19 comments:

DuDu said...

قصة جميلة و معبرة لكن العبرة مش انو
أن الساحرات في النهاية هـن نساء..

بس العبرة أنو أخليه هوه يطلب الامنية أول.. لأنو يا رجال ما إلكن أمان

بس جد جد انو لئيم و بستاهل

LUNAR. said...

لوووووووووول
ملعوبة
جابته
Game Over

بتعرف , جد الحق عليه
المفروض صاغ امنيته لغويا بحيث ما يترك منفذ للساحرة

بس هاذ لا يمنع انه لئيم

Saleh said...

دودو هانم، أنا برضه ما عجبتنيش العبرة بس هيك وصلتني، و ما حبيت إني أغير فيها، و
كمان شفتها فيه شوية نكتة.

مني و عليّ كنت حابب أضيف:
ما كل ما يتمنى المرء يدركه . . . تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

أما قضية الرجال إلهم أمان أو لأ، أو النساء إلهم أمان أو لأ، مش مزبوطة على العموم، الأزبط: هالإنسان إله أمان أو لأ، بغض النظر عن جنسه

Saleh said...

لونار باشا، الواحد لازم يعرف شو بده بالضبط و يعبر عنه بشكل صحيح، و هاللئيم بتهيألي ما كان عارف شو بده و لا كان عارف يعبر عنه صح، و بيستاهل

DuDu said...

صالح طب ليش عصبت على دودو أنا قلت رأي بس

3yoot

Saleh said...

و من وين جبتيها هاي: "عصبت"... بدك تعصبيني غصب!

و أنا باقول رأيي و لا بخاف من حدا

sfo said...

أنا بعرف هالقصة من قبل
بس بحب أرد على دودو

بتعرفي قصة
lady's first?

DuDu said...

صالح حسيت أنو ردك استنكاري تعسفي ينم عن حاله تعصبية...
بمزح ما عاش الي يعصبك غصب

سفو كمان أنا بعرفها من قبل بس ما بعرف قصة ليديز فيرست شو هيه؟

sfo said...

أنا بحكي جد
القصة الحقيقية إللي طلعت من وراها هاي العبارة
Lady's First

قصة حب شبيهة بقصة روميو وجوليوت
بطلينها بحب بعض كثير
ومش متخيل الحياة بعيدين عن بعض
الأهل معارضين
بقرروا ينتحروا
وينطوا من فوق جبل
بطريقة ما والغريب في الموضوع
إنه بقرروا إنهم ينطوا ورا بعض
مش مع بعض
الشاب بنط بالأول وبموت
البنت بعد هالشوفة بتخاف
وما بتنط
وبعد فترة بتتجوز
وبتنشهر قصتهم
وذهبت مثلاً

طبعاً مفهومها هسّه
إنه تقدير للحريم
بينما هي بالأصل
غير هيك خالص

Saleh said...

إتفضلي دودو هانم
"Ladies first!"

DuDu said...

اول مرة بسمعها عنجد ولا الها دخل في المعنى المفهوم حاليا



انت ماصدقت يا سيد..ازدي يا صالح
سمايلي بكرهك أكره من أم عمر ما بتكره حالها

بس الحق مش عليك الحق على سفو حكالك القصة

باي ثواي أنا مش معصبة لا تعصبني غصب

Saleh said...

لهالدرجة بتكرهيني!!!!!
لع كثير هيك

شكلك معصبة







طبعا مزح
:-)

Um Omar said...

الحلو الي نط هوه الشب
وإلا كان صارت القصه
رجال فيرست كلاس
خخخخخخ
من يومك رايحه ع شبابكم

DuDu said...

أكيد دودو بتمزح كمان شو رأيك نكره أم عمر



أم عمر مع اني بكرهك بس حبيتها منك
رجال فيرست كلاس

sfo said...

شايف يا خوي يا صالح
العنصرية النسائية كيف
الله يعينا إحنا الرجال ويصبرنا

Saleh said...

العنصرية في أبشع صورها، بس في النهاية زي ما انقضى ع العنصرية في جنوب أفريقيا، أنا شايف العنصرية النسائية هاي أبدية، الله بيعين

نورنياتي said...

طب الحزيطه هسا بدها تلف فيه حول العالم تفتشلو على دوا ويدوروا على مستشفيات
loooool

Saleh said...

و بدها محامي عشان يدافع عنها لما عيلته ترفع قضية عليها، فزبطي حالك نور هانم، راح أعطيها عنوانك تحكي معاكي

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

لوول
جابت خبره هاي الساحرة

خرجه!