تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Thursday, 18 November 2010

دروس من الحياة: ٨- الوزراء الثلاثة

في يوم من الأيام استدعى الملك وزراءه الثلاثة، و طلب من كل وزير أن يأخذ كيساً و يذهب به إلى بستان القصر، و يملأ هذا الكيس من مختلف طيبات الثمار و الزروع، و طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة، و أن لا يسندوها إلى أحد آخر.

استغرب الوزراء من طلب الملك، و أخذ كل واحد منهم كيسه وأنطلق إلى البستان.

الوزير الأول حرص على أن يُرضي الملك، فجمع من كل الثمرات من أفضل و أجود المحصول، و كان يتخير الطيب و الجيد من الثمار، حتى امتلأ الكيس بأجود أنواع الثمار.

أما الوزير الثاني فقد كان مقتنعاً بأن الملك لا يريد الثمار، و لا يحتاجها لنفسه، و أنه لن يتفحص الثمار، فقام بجمع الثمار بكسل و إهمال، فلم يتحرى الطيب من الفاسد، حتى امتلأ الكيس بالثمار كيفما اتفق.

أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس أصلاً، فملأ الكيس بالحشائش و الأعشاب و أوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يُؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها، فلما اجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم كل واحد منهم على حدة مع الكيس الذي معه لمدة شهر في سجن بعيد لا يصل إليهم فيه أحد كان، وأن يمنع عنهم الأكل والشراب.

الوزير الأول بقي يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى انقضت المدة.

أما الوزير الثاني فقد عاش الفترة كلها في ضيق و قلة حيلة معتمدا على ما صلح فقط من الثمار التي جمعها.

و أما الوزير الثالث فقد مات من الجوع قبل أن تنقضي الفترة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العبرة:
أنت الآن في بستان الدنيا، و لك حرية أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة، فانظر ما أنت جامع.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة: هذه سلسلة من الحكايات القصيرة التي فيها عبرة، الحكايات ليست من تأليفي و لكني جمعتها و ما زلت من مصادر مختلفة، السلسلة أسبوعية حيث تظهر قصة جديدة كل يوم خميس بشكل ذاتي.

القصص السابقة:
  1. نعـل الملك
  2. الإعلان و الأعمى 
  3. حكاية النسر 
  4. حذاء غاندي
  5.  فـي بيتهـم بـاب
  6. الصبي و النادلة
  7. ذكاء فتاة

3 comments:

w7l said...

أبدعت كالعادة

UmmOmar said...

المصيبه أزا بيخلص الوقت وإنت بعدك بتدور ومحتار شو تختار

Abu Zaina said...

بتخيّل المفروض انه اجازتك خلصت صالح
والا كيف
:)

كل عام وانت بألف خير يا رب
:hug: