تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Thursday, 5 May 2011

دروس من الحياة: ٣٢- السيد ديستان

السيد ديستان مواطن بلجيكي ميسور الحال كان يعيش على الجانب البلجيكي من الحدود مع ألمانيا بُعيد الحرب العالمية الثانية، و كان قد دأب طوال ٢٠ عاماً على عبور الحدود نحو ألمانيا بشكل يومي في الصباح على دراجته الهوائية حاملاً على ظهره حقيبةً مملوءةً بالتراب، ثم يعود في المساء إلى بيته في بلجيكيا.

و كان رجال الحدود الألمان على يقين بأنه "يُهَرّب" شيئاً ما، و لكنهم في كل مرة لا يجدون معه غير التراب!

بعد وفاة السيد ديستان، وجدت زوجته أنه قد كتب في مذكراته الجملة التالية: "حتى زوجتي لم تعلم أنني قد بنيت ثروتي على تهريب الدراجات إلى ألمانيا"!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العبرة:

استعن على قضاء حوائجك بالكتمان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة: هذه سلسلة من الحكايات القصيرة التي فيها عبرة، الحكايات ليست من تأليفي و لكني جمعتها و ما زلت من مصادر مختلفة، السلسلة أسبوعية حيث تظهر قصة جديدة كل يوم خميس بشكل ذاتي.

القصص السابقة:
  1. نعـل الملك
  2. الإعلان و الأعمى
  3. حكاية النسر
  4. حذاء غاندي
  5. فـي بيتهـم بـاب
  6. الصبي و النادلة
  7. ذكاء فتاة
  8. الوزراء الثلاثة
  9. ساعة الياباني
  10. أمسك بيدي
  11. الحمار الذي يجب بيعه
  12. رسوم أطفال
  13. الأب المشغول دائماً
  14. تحية الصباح
  15. عقد الألماس
  16. القناعة كنز لا يفنى
  17. الحظ و المنطق
  18. سر السعادة
  19. ضاع العمر بغلطة
  20. مصيدة الطموح
  21. الملك و الصياد
  22. المحتال
  23. النملة
  24. قصة انتحار غريبة
  25. البائع و المحاسب و المدير
  26. الأرنب و النسر
  27. الملك إدريس السنوسي
  28. مشكلة السيارة
  29. الرجل البليد
  30. الحب عن بُعد
  31. قصة القنديل الصغير

8 comments:

sfo said...

لوووووووول

بس برضه مال الحرام ما بدوم

naysan said...

احيي المرحوم ديستان على ذكاءه.

yosef said...

بس سيبك من الحكي الفاضي

مرته لما عرفت انجلطت

لانها كانت شاكه فيه انه متزوج المانية وانو بقضيه كل نهار معها

ويا حرام طلع شاكه على فاشوش

صباح الفل

Rain said...

Hmmm interesting!I just got an offer to start such business
5ls tahreeb it is! v_v

BTW there's another moral of the story,because the guards were distracted by the bag filled with dirt
Don't let insignificant details draw your attention from the big picture w ella 7atemshy el maii min t7t rejlaik wenat mosh dary v_v

w7l said...

رائع! في فيديو كان يحكي عن هالموضوع، انه وجدوا الناس اللي متعوده تحكي عن مخططاتها و مشاريعها المستقبلية بالعادة ما بتحققهم لانها بتشعر بشعور النصر لما تحكيهم ، على العكس من الناس اللي ما بحكوها و بضلهم يحاولوا انهم يصلوا لشعور النصر

Finalway said...

والله انو رهيب .. فعلا ما تحكي كل اشي وما تكشف ورقك ...

ارفع قبعتي لهذا الرجل ...

نور said...

الاستعانة على قضاء الحوائج بالكتمان أمرٌ جيد حتى نتمكن من الإنجاز بعيداً عن الإخفاقات وسبل التثبيط
ومما يبدو أيضاً أن المسافة الشاسعة بين السيد ديستان وزوجته تدخل ضمن باب قضاء الحوائج !!

غريب said...

أظنه كان يتاجر بذكاء الحاجه
فالحاجة أم الإختراع
فلو لم يجبروا الناس على الضرائب والجمارك لما إحتال الناس للحفاظ على أموالهم من سطوة الجلاد واتاواته
:::::::::
هذا رجل ذكي صبور كتوم
::::::::
المشكلة لما يتهرب الأغنياء في عالمنا من الجمارك ببخششة الجيوب علناً ويدبس فيها الصغار ممن لا يجيدون الهروب ونهايتها تباع جهودهم لمن يجيدون أكل الكتف.

آسف أطلت

لك منى تحية وسلام