تعلمت من الحياة

تعلمت من الحياة:
لن ينكسر قارب الحياة على صخرة اليأس مادام هناك مجداف اسمه الأمل.

Thursday, 7 July 2011

دروس من الحياة: ٤١- المسافرة و كيس الحلوى

في أحد المطارات، كان على سيدة أن تنتظر ر حلتها التي أُعلن عن تأخرها لعدة ساعات، فذهبت و ابتاعت لنفسها كتاب و كيس من الحلوى لتخفف عن نفسها ثقل الإنتظار.

فجأة، و بينما هي متعمقة في القراءة أحست أن الشابة الصغيرة التي تجلس بجانبها قد أختطفت قطعة حلوى من كيس الحلوى الذي كان موضوعاً بينهما، قررت أن تتجاهل الأمر في البداية، و لكنها شعرت بالأنزعاج عندما كانت تأكل الحلوى و تنظر في الساعة بينما كانت هذه الشابة تشاركها الأكل من الكيس أيضا.

حينها بدأت بالغضب فعلاً، ثم فكرت في نفسها قائلة: "لو لم أكن امرأة متعلمة و جيدة الأخلاق لأوقفت هذه الوقحة عند حدها في الحال."

و هكذا في كل مرة كانت تأكل قطعة من الحلوى، كانت الشابة تأكل واحدة أيضا، و تستمر المحادثة المستنكرة بين أعينهما، و هي متعجبة من وقاحة هذه الشابة.

ثم قامت الفتاة بهدوء و بابتسامة خفيفة باختطاف آخر قطعة حلوى من الكيس ، و قسمتها الى نصفين فأعطت السيدة نصفا بينما أكلت هي النصف الآخر.

أخذت السيدة القطعة بسرعة، و فكرت: "يالها من وقاحة تفوق الخيال، و فوق هذا لم تقم بشكري، إنها بالفعل غير مؤدبة."

بعد ذلك بلحظات سمعت الإعلان عن حلول موعد رحلتها، فجمعت أمتعتها و ذهبت إلى بوابة صعود الطائرة دون أن تلتفت وراءها إلى المكان الذي تجلس فيه تلك السارقة الوقحة، و بعدما صعدت إلى الطائرة، و نعمت بجلسة جميلة هادئة، أرادت وضع كتابها الذي قاربت عل إنهائه في الحقيبة، و هنا صعقت بالكامل!

وجدت كيس الحلوى الذي اشترته موجودا في تلك الحقيبة لم يُمس!

"يا إلهي! لقد كان كيس الحلوى ذاك ملكا للشابة, و قد جعلتني أشاركها به! كم كنت وقحة, و غير مؤدبة, و سارقة أيضا!"

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العبرة:

قَلّب الأمور بحنكة و فكر ملياًقبل الحكم على الآخرين، فلربما تكون هناك أمور تجهلها تحول بينك و بين الوصول إلى الحكم الصحيح.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة: هذه سلسلة من الحكايات القصيرة التي فيها عبرة، الحكايات ليست من تأليفي و لكني جمعتها و ما زلت من مصادر مختلفة، السلسلة أسبوعية حيث تظهر قصة جديدة كل يوم خميس بشكل ذاتي.

القصص السابقة:
  1. نعـل الملك
  2. حذاء غاندي
  3. ذكاء فتاة
  4. أمسك بيدي
  5. الأب المشغول دائماً
  6. القناعة كنز لا يفنى
  7. ضاع العمر بغلطة
  8. المحتال
  9. البائع و المحاسب و المدير
  10. مشكلة السيارة
  11. قصة القنديل الصغير
  12. كيس الحصى
  13. الرجل الغني و ابنه
  14. الحلاق و الغلام
  1. الإعلان و الأعمى
  2. فـي بيتهـم بـاب
  3. الوزراء الثلاثة
  4. الحمار الذي يجب بيعه
  5. تحية الصباح
  6. الحظ و المنطق
  7. مصيدة الطموح
  8. النملة
  9. الأرنب و النسر
  10. الرجل البليد
  11. السيد ديستان
  12. فِطنة حُذَيْفَة
  13. المال الضائع
  1. حكاية النسر
  2. الصبي و النادلة
  3. ساعة الياباني
  4. رسوم أطفال
  5. عقد الألماس
  6. سر السعادة
  7. الملك و الصياد
  8. قصة انتحار غريبة
  9. الملك إدريس السنوسي
  10. الحب عن بُعد
  11. ذكاء أبي حنيفة
  12. الولد و المسمار
  13. الحصان

14 comments:

سلما للسماء said...

جميله جدا

ΣcoŞan said...

i've heard it somewhere else ..
bs i can't remember ..

the thing is ..

the moral of the story for me ..

احسن الظن بالناس .. وابحث لهم عن عذر .. فأنت لا تعرف كل شيء يدور في هذه الحياة ..

thank you my friend ..
amazing lesson as usual .. :)

sozan said...

رائعه جدا :)

naysan said...

مهما كنت طيباً...هناك من هو اطيب منك
ومهما كنت صبورا....هناك من هو اطيب منك برضو
:)

zizi said...

عزيزي صالح ..حلوة القصة قوي ..وعلى فكرة فيه لك رساله حاتشوفها لما تدخل عندي في المدونة ..تحياتي وشكري

نورنياتي said...

مش فاهمه
كيف كانت بتاكل من كيس الحلوى
على فكرة أنا طول الوقت بفكر في الحلوى
طب الحلوى يعني ملبس هاد القاسي ولا شكلاته ولا توفي ,, يمكن مارشميلو؟
مش عارفه

jafra said...

مش عارفة التعليق وصل او لا
فجاة فصل النت
رح اعلق مرة تانية


شكرا للقصص الحلوة هاي
انا من الناس اللي بتحب هيك قصص و بتتاثر فيها كتير
عجبتني قصة تجميعها بمكان واحد
شكرا الك
و اسمحلي اني الطش وحدة بين وقت و التاني
تحية

amr said...

موضوع أكثر من رائع
أدعوك لتناول فنجان قهوة
على
http://amrocrm.blogspot.com

Rain said...

Nice
Agree with Mjaddarah afandy

نور said...

هو التسرع ،، يفسد علينا كثير من أمورنا
قد نخسر كثير ممن نحب وما نحب بسببه

UmmOmar said...

أنا مع تعليق نيسان 100%


مهما كنت طيباً...هناك من هو اطيب منك
ومهما كنت صبورا....هناك من هو اطيب منك برضو

zizi said...

على فكرة القصة رائعة ..وانا كل ما حفيدي بيجيلي باقعد اقراله قصص منها ..وبيعجب بيها جداً وقعد يضحك ضحك على قصة الراجل الثر اللي عايز يعلم ابنه انهم احسن من ناس كتير وفي النهاية ابنه اقتنع ان الناس التانيين اغنى منهم بكتير حلوة قوي القصة ومجموعة القصص ..وبلرضه مازلت ادعوك لمدونتي عشان فيها رسالة الك ..تحياتيالتدوينة المقصودة بتاعة افتكرني في ربيع الورد ..تحياتي

زينة زيدان said...

قصة رائعة جدا

يجب ألا نتسرع في الحكم على الآخرين

كثير هم مَنْ نحكم عليهم بالخطأ

ونظلمهم وبعد فوات الأوان نستنتج أننا تسرعنا في الحكم ويصيبنا الندم

ما أروع الحكم التي أستنتجها

كلما مررت هنا

كيس الحلوى said...

قصة رائعة